أخبار عاجلة

ندوة حوارية تناولت أهمية النفير العام

نظم اتحاد المثقفين في إقليم الجزيرة ندوة حوارية تناولت أهمية النفير العام ومبدأه الذي أعلن في إقليم عفرين بـ 21/حزيران المنصرم من قبل مؤسسات الإدارة الذاتية.

عقدت الندوة في مركز محمد شيخو للثقافة والفن في مدينة قامشلو، بحضور العشرات من أعضاء اتحاد المثقفين وأعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية والعديد من وسائل الإعلام، حيث أديرت الندوة من قبل عضو الاتحاد ملفان رسول.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، بدأت نقاشات مستفيضة حول الموضوع أهمية النفير العام ومبدأه وشرعيته وتأثيره بشكل عام.

ملفان رسول شرح لزوم ومعنى النفير العام. رسول أشار إلى أنه عندما يتعرض مكان ما إلى خطر، هجوم من الخارج أو كارثة طبيعية، يتم إعلان نفير عام لحماية الشعب والأرض والقومية التي تدير البلاد.

وأفاد رسول بأن النفير العام يشمل كل فرد وكل مؤسسة في المجتمع، وتابع “كل فرد يقوم بما يقع على عاتقه خلال النفير العام”.

رسول قال بأن النفير العام حق طبيعي وحقوقي، وتابع “هجمات الدولة التركية المحتلة على عفرين، الآن شمال سوريا في خطر، والإدارة الذاتية الآن تحمي المنطقة. من حق الإدارة الذاتية أن تعلن النفير العام لكي تحمي الشعب والوطن والإدارة”.

فيما تدخل حنا حنا من المكون السرياني، وقال بأن  النفير العام المعلن في عفرين يجب أن يكون طويل الأمد.

مرة أخرى استلم ملفان رسول زمام الحديث وقال “في الحقيقة عفرين لم تسقط، في ذهن وعقول الأهالي عفرين لم تسقط، وبحسب الإدارة الذاتية والديمقراطية والفيدرالية الديمقراطية في شمال سوريا عفرين لم تسقط”.

وأشار رسول في نهاية الحديث بأنه على الشعب أن يكون جاهزاً لأي ظرف طارئ بروح النفير العام في عفرين.

شاهد أيضاً

“لن ندع دماء رفيقنا تذهب هدراً”

“لن ندع دماء رفيقنا تذهب هدراً” بهذه الهتافات عاهد رفاق الشهيد عبد الفتاح الأحمد بالانتقام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *