أخبار عاجلة

أهالي عفرين: بروح النفير العام صامدون حتى تحرير عفرين

عقد أعضاء كونفرانس تحرير عفرين سلسلة اجتماعات للأهالي في مقاطعة الشهباء، حثوا خلالها الأهالي على الصمود والاستعداد للانضمام إلى النفير العام حتى تحرير عفرين من الاحتلال التركي ومرتزقته.

عقدت سلسلة الاجتماعات في كل من ناحية أحرص، فافين، تل قراح، الأحداث وكفرنايا، وذلك بدعوة من أعضاء وعضوات كونفرانس تحرير عفرين، وشارك فيها المئات من أهالي مقاطعة عفرين.

وبدأت سلسلة الاجتماعات بالوقوف دقيقة صمت، تلاها قراءة البيان الختامي الصادر عن كونفرانس تحرير عفرين، وبعدها تم شرح تفاصيل الكونفرانس من قبل أعضاء الكونرانس، وأشاروا خلالها لأسباب وضرورة عقد الكونفرانس “للمرة الأولى كإداريين مررنا بمرحلة محاسبة للذات، حيث أننا قيمنا نواقصنا وسلبياتنا في العمل وقدمنا نقدنا والنقد الذاتي أمام الشهداء والأهالي”.

وأشاد أعضاء الكونفرانس بالمقاومة البطولية التي استمرت 58 يوماً ضد أعنف وأشرس الهجمات، وأكدوا اتخاذ المزيد من التدابير كما من شأنه المساهمة في استمرار المقاومة، وأكدوا على ضرورة أن تكون شعوب سوريا عموماً وعفرين خصوصاً في حالة الاستعداد والاستنفار، وتنظيم صفوفها على هذا الأساس.

وحث أعضاء الكونفرانس خلال الاجتماعات “أهالي عفرين الصامدين في مقاطعة الشهباء على تنظيم صفوفهم وتعزيز التدريب وفق ظروف الحرب، وتصعيد النضال الدبلوماسي، والعمل على انقاذ شعوب عفرين المحاصرة داخل المنطقة من احتلال الجيش التركي.

أهالي عفرين أكدوا بدورهم الالتزام بروح النفير العام، وروج مقاومة العصر المستمرة في مقاطعة الشهباء، وأكدوا إصرارهم على “الصمود والجاهزة التامة للانضمام إلى النفير العام حتى الوصول لعفرين محررة من الرجس التركي.”

وانتهت الاجتماعات بترديد الشعارات التي تحي مقاومة العصر وتمجد الشهداء.

شاهد أيضاً

“لن ندع دماء رفيقنا تذهب هدراً”

“لن ندع دماء رفيقنا تذهب هدراً” بهذه الهتافات عاهد رفاق الشهيد عبد الفتاح الأحمد بالانتقام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *