أخبار عاجلة

شعب جنوب كردستان يرفض الاحتلال التركي والحزب الديمقراطي الكردستاني يرحّب به

يوماً بعد يوم تتسع دائرة الرفض الشعبي لاحتلال الدولة التركية لأراضي جنوب كردستان، حيث تزداد تحذيرات السياسيين والمؤسسات من مغبة الاحتلال التركي لجنوب كردستان.

تستمر هجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق برادوست وقنديل والكثير من المناطق الأخرى في جنوب كردستان، لكن العديد من المواقع والصحف والمؤسسات الإعلامية في جنوب كردستان تتعامى أمام هذا العدوان الاحتلالي.
في الجانب الآخر نشرت أسبوعية “هوال نيوز” التي تصدر في كركوك خبراً رئيسياً عن الاحتلال التركي لجنوب كردستان واستطلعت آراء السياسيين وممثلي المؤسسات.
“الوضع خطير جداً”
تحدّث النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني (YNK) في البرلمان العراقي شفان داؤودي عن الاحتلال التركي قائلاً: “تستمر هجمات القوى التركية دون عراقيل من قبل الحكومة المحلية والعراقية. تركيا تهاجم بمدرعاتها العسكرية وهناك صمت يوحي بأن القوات التركية تدخل بشكل رسمي، لكن ما يحدث هو محاولة مفتوحة لاحتلال جنوب كردستان. ما يحدث يشكّل وضعاً خطيراً بالنسبة لجنوب وشمال وشرق وغرب كردستان وللعراق أيضاً”.
وأشار شفان داؤودي إلى صمت الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية بالقول: “الأمم المتحدة تتابع الوضع في العراق عن كثب وتصدر عنها ردات فعل على كل ما يحدث في العراق، لكنها حتى الآن لم تفعل شيئاً إزاء الهجمات الاحتلالية لتركيا، وهذا مقلق جداً”.
“البعض دعا القوى الاحتلالية ورحّب بها”
وأشار المتحدّث باسم رئاسة الاتحاد الوطني الكردستاني (YNK) في دهوك بِلند شالي إلى موقف الحزب الديمقراطي الكردستاني (PDK) وإلى استقبال جيش الاحتلال التركي في وسط مدينة دهوك. وقال بِلند شالي عن البيان الذي تم نشره قبل بضعة أيام باسم حكومة إقليم كردستان: “جاء في البيان أن القوات التركية قد دخلت بسبب تواجد قوات حزب العمال الكردستاني (PKK)، والبيان يكشف كيفية دخول قوات الجيش التركي إلى المنطقة. تم إصدار هذا البيان باسم حكومة إقليم كردستان لكن البيان ليس بيان الحكومة، إنه بيان الحزب الديمقراطي الكردستاني”.
وأشار بِلند شالي إلى موقف الحزب الديمقراطي الكردستاني بالقول إن القوات في جنوب كردستان قد دعت الجيش التركي بشكل مباشر أو غير مباشر إلى دخول جنوب كردستان.
“وجود القوات التركية منافي للقوانين الدولية وهي تهدف إلى احتلال جنوب كردستان”
وتحدّث دلير ماماتي من لجنة البيشمركة وعوائل الشهداء في حكومة جنوب كردستان مؤكداً أنه لا توجد أي توافقات بين القوات التركية الهادفة إلى احتلال أراضي جنوب كردستان من جهة والبيشمركة من جهة أخرى وتابع بالقول: “لقد دخلت القوات التركية بشكل منافي للقوانين الدولية إلى أراضي دولة مستقلة بهدف احتلالها. هذه التحركات تنتهك القوانين وتعمّق الأزمة في المنطقة”.

شاهد أيضاً

“لن ندع دماء رفيقنا تذهب هدراً”

“لن ندع دماء رفيقنا تذهب هدراً” بهذه الهتافات عاهد رفاق الشهيد عبد الفتاح الأحمد بالانتقام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *