أخبار عاجلة

دميرتاش: برأيي لا تخافوا من كلام الأمهات بل خافوا أحذيتهم

تمارس دولة الاحتلال التركي ضغوطات على الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي HDP ، حيث منعوه من الحصول على صحيفة تحمل صورته وهو مع أمه، قائلاً “برأيي لا تخافوا من كلام الأمهات بل خافوا أحذيتهم”.ونشرت وكالة فرات للأنباء خبراً نقلاً عن رسالة أرسلها مرشح حزب الشعوب الديمقراطية للانتخابات الرئاسية في تركيا صلاح الدين دميرتاش، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرةً أن دميرتاش عبّر عن استيائه من الحصار الذي يمارس على حزبه.وأكد دميرتاش خلال الرسالة إن وما يجرى تجاهه هو انتهاك لحريته الشخصية، منوهاً “يمنع نشر أي خبر متعلق بحزب الشعوب الديمقراطي أو به على القنوات التلفزيونية”.وأضاف “قليلاً ما تنشر الصحف أخبار عن حزبنا، وفي السجن لا أحصل على الصحيفة التي تضم خبراً عني، إلا بعد مرور يوم على صدورها وذلك بعد عملية بحث تجري على مضمون الصحيفة”.وعبر دميرتاش عن رفضه لهذه الإجراءات ضده، مضيفاً “أستغرب إن كان وزير العدل يعلم بذلك؟”.وأشار دميرتاش إلى أن الأخبار التي يتم نشرها عن والدته يتم وضع الحظر والرقابة عليها، مردفاً “بسبب صورة لي مع أمي تم نشرها في صحيفة الجمهورية وحديث لأمي تم تداوله لم أحصل على الصحيفة”.وأكد معقباً “إنما هم يخشون من أن تؤثر علي كلمات أمي. ما أفكر به الآن هو ماذا قالت أمي ؟، برأيي لا تخافوا من كلام الأمهات بل خافوا أحذيتهم”.

شاهد أيضاً

إسرائيل: إدراج قضية الإعتراف بإبادة الأرمن على جدول أعمال الكنيست

وافق الكنيست الإسرائيلي على إدراج  قضية الإعتراف بإبادة الأرمن على جدول أعماله، وذلك بعد التوتر  والتصريحات النارية المتبادلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *