Tev-Dem

‘تكاتف ووحدة شباب سوريا ستنتصر على فاشية أردوغان‘

0 80

كري سبي – أوضح عدد من الرؤساء المشتركين لمكاتب مجلس سوريا الديمقراطية في ناحية عين عيسى، أن شعوب شمال سوريا ستحارب الاحتلال التركي ولن يتمكن أردوغان من تحقيق أحلامه في عفرين بفضل تكاتف شعوب المنطقة.

وخلال لقاءات أجرتها وكالة أنباء هاوار مع الرئيس المشترك لمجلس شباب سوريا يوسف خلوي قال “جميعنا نعرف أن الدولة التركية عندما بدأت حملتها باسم عملية غصن الزيتون ذلك الغصن الذي تبرأ من مرتزقة أردوغان وفصائلها الأخرى كل هذا التعدي هو انتهاك لحقوق الدول الجارة، ولكن للأسف الدول الخارجية تكتفي فقط بالصمت وكأنها لا ترى ولا تسمع ما يحدث في مقاطعة عفرين من إبادة وتعدٍ على الشعوب”.

وبيّن يوسف خلوي، أنه عندما هاجم مرتزقة داعش سوريا لم يقف في طريقهم إلا قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة التي تمثل تكاتف ووحدة شباب سوريا بكافة مكوناتها وهي من حررت المنطقة وأعادت إليها الحياة من جديد عبر مشروع الأمة الديمقراطية الذي جعل من شعوب شمال سوريا أخوة، وأضاف “لكننا اليوم نتعرض لهجوم من قبل الدولة التركية الداعمة المباشرة لمرتزقة داعش”.

وأشار يوسف خلوي، إلى أن سوريا ستبقى حرة، وكما قاومت الاحتلال العثماني سيقاوم شعبها في مقاطعة عفرين ومهما حاولت تركيا أن تسترجع أمجادها العثمانية ستقف في طريقها وحدة وتضامن كافة شعوب المنطقة وخاصة شبابها.

وبدوره أكد الرئيس المشترك لمكتب التربية في مجلس سوريا الديمقراطية رجب المشرف، أن العدوان التركي على مقاطعة عفرين لم يكن صدمة ً لشعب شمال سوريا بل كان الهجوم متوقعاً والهجوم الهمجي والخارق للقوانين الدولية على دولة أخرى منافٍ لكل حقوق الإنسان وكل القيم الإنسانية.

وأنهى الرئيس المشترك لمكتب التربية في مجلس سوريا الديمقراطية رجب المشرف، حديثه قائلاً “حتى الآن قتلت الدولة التركية أكثر من سبعين تلميذاً من تلاميذنا في مدارس عفرين، أكثر من خمسين مدرسة دمرت بشكل كامل استشهد العديد من معلمينا هناك، ولكن على الرغم من ذلك سنعمل على تدريس أبنائنا روح المقاومة وسنظل نذكرهم بأن هذا العدوان هو امتداد للعدوان التركي السابق باسم العثمانيين وكما تحررت سوريا من يد العثمانيين ستتحرر عفرين اليوم من يد الدولة التركية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.