أخبار عاجلة

بيان حول توقيف نساء داعشيات وأخريات امتهن أعمالاً تخل بالآداب العامة في الرقة

قال المكتب الإعلامي لقوى الأمن الداخلي في الرقة إن قوى الأمن الداخلي للمرأة في مدينة الرقة أوقفت عدداً من النسوة اللواتي عملن ضمن صفوف داعش سابقاً، خاصة في المجال الاستخباراتي، والبعض منهن من جنسيات غير سورية، وأخريات امتهن أعمالاً تخل بالأخلاق والآداب العامة للمجتمع وأعرافه. وإن بعض الجهات حاولت استغلال الموضوع لإثارة الفتنة واللعب على الوتر العشائري وتحريض الشعب.وجاء ذلك عبر بيان أصدره المكتب الإعلامي لقوى الأمن الداخلي لساحة الرقة، جاء فيه:”لا ينفك التضليل الإعلامي عن بث شائعاته المغرضة حيال ما تعيشه مناطق الشمال السوري وتحديداً مدينة الرقة، فبين الحين والآخر يعملون على تهديد ركائز الأمن والاستقرار بشتى الوسائل، لتشويه صورة الواقع الحقيقي، وتتصدرها الدوافع السياسية من تلك الأمور.خلال اليومين الفائتين وبناءً على معلومات وجهود مكثفة عمل عليها جهاز الأمن العام وشعبة مكافحة الجريمة المنظمة، أوقفت قوى الأمن الداخلي للمرأة في مدينة الرقة عدداً من النسوة اللواتي عملن ضمن صفوف إرهابيي داعش سابقاً، خاصة في المجال الاستخباراتي، بعض منهن من جنسيات غير سورية، وأخريات امتهن أعمالاً تخل بالأخلاق والآداب العامة للمجتمع وأعرافه.وعليه فقد أرادت بعض الأطراف تحويل مسار ملف هذه الواقعة التي استوجبت تدخل الطرف المعني بالأمن بها لغير ذلك، لتحريك الجماهير على أوتار المبدأ العشائري، وبما يتناسب مع مصالحهم السياسية، لكن ذلك لم يجدِ نفعاً.إننا في قوى الأمن الداخلي لساحة الرقة، نؤكد بأن النساء تم إيقافهن للأسباب التي ذكرت مسبقاً، وقوى الأمن الداخلي للمرأة هي التي تولت صلب هذا الملف بالتنسيق مع محكمة العدالة الاجتماعية، فحماية هذا المجتمع بجميع مكوناته مسؤوليتنا ومسؤولية كل فرد يطمح لحفظ أمن واحترام شعبه وبلاده” .

شاهد أيضاً

“فيديو كليب” جديد عن مقاومة عفرين

قامت حركة الثقافة والفن لأول مرة من نوعها بتحضير لإنتاج وتصوير فيديو كليب لأغنية بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *