Tev-Dem

بعد المؤتمر الثالث لـTEV-DEM ما هي آلية العمل الجديدة للمجالس والكومينات والمؤسسات؟

0 634

بموجب قرارات المؤتمر الثالث لحركة المجتمع الديمقراطي ستباشر الحركة بتنظيم كافة شرائح الشعب من خلال مؤسسات المجتمع المدني، فيما ستسلم كافة المجالس والكومينات إلى الهيئات المعنية في الإدارة الذاتية الديمقراطية، وستوسع نطاق عملها في المناطق المحررة مؤخراً أيضاً.

في هذا التقرير سنسلط الضوء على آلية العمل الجديدة للمجالس، الكومينات، ،المؤسسات، الأحزاب السياسية وقوات حماية المجتمع التي تم إقرارها خلال المؤتمر الثالث لحركة المجتمع الديمقراطي.

ما قبل المؤتمر الثالث، وأسباب التغييرات

عقدت حركة المجتمع الديمقراطي منذ تأسيسها 3 مؤتمرات، بين المؤتمر الأول وحتى المؤتمر الثالث الذي عقد مؤخراً، حصلت الكثير من التغيرات في مسيرة الحركة حيث أن الحركة كانت تعمل على ثلاثة بنود أساسيات وهي المظلة السياسية, والإدارية, وأهمها تنظيم المجتمع, تعتمد الحركة وبشكل أساسي على تنظيم المجتمع سياسياً وأخلاقياً, ثقافياً, واجتماعياً, وتوعوياً.

بعد الانتصارات التي حققها الشعب في شمال سوريا في كافة الأصعدة وبالأخص من الناحية العسكرية والاجتماعية, رأت حركة المجتمع الديمقراطي بعد التطورات التي شهدتها المنطقة من كافة النواحي السياسية والعسكرية والاجتماعية، أن تعدل من أسس عملها، لتتمكن من الوصول إلى كافة شرائح وفئات الشعب في المنطقة، وللوصول إلى ذلك عقدت حركة المجتمع الديمقراطي مؤتمرها الثالث في27 من شهر آب من العام الجاري كي توضح آلية عملها الجديدة.

المؤتمر الثالث للحركة، التركيز على العمل ضمن إطار اجتماعي

خلال المؤتمر الثالث لحركة المجتمع الديمقراطي المنعقد في صالة آرام تيكران ببلدة رميلان تمكنت الحركة من تغيير هيكلتها التنظيمية والنظام الداخلي، فركزت حركة المجتمع الديمقراطي خلال مؤتمرها الثالث على تطوير المجتمع وتوعيته من خلال التدريب، فيما اتخذت الحركة خلال مؤتمرها قرارات هامة على الصعيد الاجتماعي والسياسي حيث سلمت الحركة صلاحيات إدارة المجالس والكومينات للإدارة الذاتية الديمقراطية، وأخرجت الحركة من ضمنها الأحزاب السياسية التي كانت تشكل اللجنة السياسية لحركة المجتمع الديمقراطي لتتمكن الحركة بذلك خلال مؤتمرها من التركيز على إدارة وتدريب مؤسسات المجتمع المدني وإدارة  شؤون المجتمع من الناحية التنظيمية.

تشكيل مجلس للحركة أول خطوة للبدء بتنظيم المجتمع وإدارة المؤسسات المدنية

في المؤتمر الثالث لحركة المجتمع الديمقراطي شكلت الحركة مجلسها المؤلف من 64 عضواً من جميع مقاطعات الشمال السوري، وبتشكيل المجلس بدأت حركة المجتمع الديمقراطي عملها لتنظيم المجتمع أين ما وجد بجميع إمكانياتهم وطاقتهم, وحسب كل مكون وخصوصياتهم، فيما ستواصل الحركة تنظيم المؤسسات المدنية والعمل على التواصل مع المحامين, الصيادلة, الحرفيين, الصحافة, المرأة, وغيرها من الشرائح التي كانت لا تزال مخفية على أرض الواقع لتشكيل لجان أو مجالس خاصة بها وذلك بهدف تطويرها من جميع النواحي المطلوبة وتأمين مستلزماتهم وحقوقهم في العمل والحياة.

آلية العمل الجديدة للمجالس والكومينات بعد أن أصبحت تابعة للإدارة الذاتية الديمقراطية

خلال المؤتمر الثالث تغيرت آلية عمل المجالس والكومينات التي كانت حركة المجتمع الديمقراطي قد شكلتها لتنظيم المجتمع مع بداية اندلاع الثورة السورية، حيث أن هذه المجالس والكومينات وبموجب قرارات المؤتمر باتت تابعة للإدارات الذاتية الديمقراطية، وستقدم الإدارة الذاتية الديمقراطية كافة الاحتياجات اللازمة للكومينات والمجالس التي كانت تقدمها حركة المجتمع الديمقراطي، فيما ستلعب مرة أخرى حركة المجتمع الديمقراطي دورها في المجالس والكومينات من خلال تنظيمها وافتتاح دورات توعية لأعضاء المجالس والكومينات، وستستمر المجالس والكومينات بعملها في الأحياء.

بالنسبة للمؤسسات التي استلمت إدارتها الإدارة الذاتية الديمقراطية من حركة المجتمع الديمقراطي ستعمل ضمن الهيئات الخاصة بها كمجلس عوائل الشهداء سيكون تابعاً لهيئة عوائل الشهداء.

مصير الأحزاب السياسية التي كانت تعمل مع TEV-DEM كلجنة سياسية

كانت اللجنة السياسية في حركة المجتمع الديمقراطي هي المظلة السياسية لـ 5 أحزاب سياسية من الشمال السوري وهي حزب الاتحاد الديمقراطي، حزب الاتحاد الليبرالي الكردستاني، حزب التجمع الوطني الكردستاني، حزب السلام الديمقراطي الكردستاني والبارتي الديمقراطي الكردستاني- سوريا.

وبموجب قرارات المؤتمر الثالث للحركة، فإنه من الآن فصاعداً لن يكون لها لجنة سياسية، ولهذا لم تعد الأحزاب السياسية الـ5 تعمل تحت مظلة حركة المجتمع الديمقراطي، وخلال المؤتمر الثالث، تمنت الحركة أن تشكل هذه الأحزاب كتلة سياسية خاصة بها وفق أسس ومبادئ الأمة الديمقراطية.

قوات حماية المجتمع HPC ستكون تابعة لحركة المجتمع الديمقراطي

قوات حماية المجتمع HPC  تشكلت من أهالي الأحياء والمدن في الشمال السوري الذين حملوا السلاح طوعاً، لحماية المنطقة وأمنها الداخلي إلى جانب قوات الأسايش، وتكون يد العون لقوات الأسايش في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، بالإضافة إلى أن هذه القوات ساهمت في تحرير العديد من مناطق الشمال السوري من الإرهاب، وهذه القوات تابعة لحركة المجتمع الديمقراطي،  وبموجب قرارات المؤتمر ستظل هذه القوات تابعة للحركة، وستستمر في ممارسة مهامها وفق متطلبات المنطقة.

في المستقبل TEV-DEM ستنظم عملها في كافة مناطق الشمال السوري

خلال لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار مع الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي غريب حسو عن المشاريع المستقبلية قال “في المؤتمر الثالث قرر أعضاء حركة المجتمع الديمقراطي بأن على الحركة توسيع عملها وترسيخها في جميع مناطق شمال سوريا كونها هي الحركة الوحيدة التي تقوم بتنظيم المجتمع من خلال تأسيس وتشكيل مؤسسات المجتمع المدني في كافة المجالات, التعاون مع رجال الدين, شيوخ العشائر, إقامة ندوات تعريفية لتعريف الحركة للشعوب, عقد حوارات مع العشائر لفهم وتقديم مقترحاتهم لتطوير الواقع المعيشي في شمال سوريا”.

وعن المؤسسات المدنية قال غريب حسو “تحوّل نظام اللجان والمؤسسات المدنية التي كانت تابعة لحركة المجتمع الديمقراطي إلى لجان ومجالس وكومينات تابعة للإدارة الذاتية الديمقراطية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.