Tev-Dem

‘عيد العمال عنوان نضال الفئات والطبقات والشعوب الكادحة لتحقيق الحرية والعدالة’

0 385

بمناسبة حلول عيد العمال العالمي باركت حركة المجتمع الديمقراطي العيد على كافة العمال ووصفت هذا اليوم بأنه ” عنوان نضال الفئات والطبقات والشعوب الكادحة لتحقيق الحرية و العدالة والديمقراطية والسلام”

وجاء ذلك عبر بيان أصدرته حركة المجتمع الديمقراطي بمناسبة عيد العمال العالمي الذي يصادف الأول من أيار من كل عام، وقالت فيه:

“بمناسبة  الأول من مايو/ أيار عيد العمال العالمي،  تتقدم حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM إلى شعب وعمال روج آفا وشمال سوريا وشرقها وكل عمال سوريا ، وإلى  جميع العمال والشغيلة والكادحين في مختلف بلدان العالم، بالتهنئة الخالصة بهذه المناسبة الطيبة التي تذكر الجميع بالتضحيات الجسام التي قدمتها وتقدمها الشغيلة في نضالاتها ضد الاستغلال ومن أجل تحقيق العدالة الاجتماعية.

إننا نقف أمام هذه المناسبة وما تحمله من دروس في النضال والتضحية والحراكات المطلبية لعمال العالم بشكل عام وعمال روج آفا وشمال سوريا وشرقها بشكل خاص ، حيث تحل هذه المناسبة  هذا العام، وقد أصبح واضحاً للعيان أن الطبقة العاملة في روج آفا وحركتها العمالية تواجه أوضاعاً و ظروفاً وسياسات وتوجهات تتقدم معها مصالح ومكتسبات وحقوق عمالها ، وما حققوه عبر عقود من النضال الدؤوب، وتأتي تلك المكاسب بفضل تنظيم الطبقة الكادحة ومتابعة شؤونها بشكل يومي في كل ساحات العمل .

وانطلاقاً من ذلك نشدد على ضرورة العمل الجاد والمدروس من أجل مواجهة كل التحديات التي تتصل بواقع العمل وأوضاع الطبقة العاملة، وفى هذا السياق تؤكد حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM على ما يلي:

•تتضامن حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM مع الطبقة العاملة في كل مكان، للدفاع عن مصالح ومكتسبات العمال والشغيلة والكادحين وتطويرها لتشمل كل مناحي حياتها، من ضمان صحي وأجور والشروط الصحية لبيئة العمل .

•إن حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM تؤكد على ضرورة إشراك ممثلي العمال في رعاية ومراقبة  مصالحهم في كل مكان ،وحقهم  الأصيل في اختيار ممثليهم في كافة المجالس والمنظمات والهيئات ذات الصلة بمصالحهم.

•أهمية مراجعة البرامج والسياسات المتصلة بالتدريب وبربط مخرجات التعليم بالتوظيف، وبحيث تكون مدروسة ومحققة للأهداف المطلوبة للحركة العمالية.

•التأكيد على وحدة الطبقة العاملة لمواجهة الأوضاع القائمة بجميع تحدياتها ورفض الزج بالطبقة العاملة في أي صراعات من اي نوع ، طائفية كانت أم سياسية أو حتى مذهبية، مما ليس لها أي علاقة لا من قريب أو بعيد بمسار وتاريخ النضال العمالي المشرف في الدفاع عن حقوق الطبقة العاملة وعدم السماح بتشويه صورة الحراك المطلبي للعمال

نجدد تقديرنا لعطاءات ونضالات عمال روج آفا وشمال سوريا وشرقها، ونؤكد على أنهم البناة والوجه المشرق للوطن وهم العامل الأهم في تحقيق رفاهية وحرية الإنسان والعيش بكرامة، ونعلن التزامنا بهذه الذكرى بوصفها عنوان نضال الفئات والطبقات و الشعوب الكادحة لتحقيق الحرية و العدالة والديمقراطية والسلام

عاش نضال الطبقة العاملة

عاش عيد العمال العالمي  … يوم التضامن بين عمال وشغيلة وكادحي العالم

إلى الأمام من أجل الاحتياجات المعاصرة للطبقة العاملة . ضد الفقر والحروب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.