أصدر المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اليوم، بياناً إلى الرأي العام رفض فيه “إقامة منطقة آمنة تديرها تركيا في شمال سوريا”.

وجاء في البيان:

“تهدف تركيا لاحتلال الأراضي السورية بشتى الوسائل منذ بداية الأزمة السورية وتستخدم أساليب مختلفة لمخططاتها من استخدام المرتزقة وجبهة النصرة إلى داعش وصولاً إلى الاحتلال المباشر للمدن السورية مثل جرابلس والباب واعزاز وإدلب وأخيراً عفرين وباتت تهدد مناطق شمال وشرق سوريا بالاحتلال العسكري.

والآن تركيا تحاول تمرير مخططها الاحتلالي عبر المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها في شمال وشرق سوريا وكإدارة شمال وشرق سوريا نرفض إنشاء المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها على أراضينا لأنها استهداف للسيادة السورية واحتلال لمناطقنا وتهدف إلى النيل من النموذج الديمقراطي الذي شكلته شعوب المنطقة وضرب حقوق ومكتسبات شعوبنا في شمال وشرق سوريا فكيف لتركيا أن تشرف على المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها وهي طرف في النزاع ونرفض أي احتلال تركي لأراضينا بأي شكل من الأشكال وبأي مسمى كان.

ونناشد القوى الدولية والأمم المتحدة والتحالف الدولي بمنع هذا الانتهاك الصارخ على مناطقنا وإذا كان لابد من منطقة فصل نزاع بيننا وبين الاحتلال التركي فهذا غير ممكن إلا بقوات حفظ السلام الدولية وبرعاية الأمم المتحدة”.

ANHA