أخبار عاجلة

مناقشة واقع القطاع الزراعي والثروة الحيوانية في إقليم الجزيرة

عقدت الإدارة العامة للزراعة والثروة الحيوانية في إقليم الجزيرة اجتماعهم السنوي، لمناقشة واقع القطاع الزراعي والثروة الحيوانية بشكل عام في إقليم الجزيرة، وأبرز المشاكل التي يعاني منها وسبل إيجاد الحلول لها.

شارك في الاجتماع الذي عقد في مدينة قامشلو، أعضاء وإداريو الإدارة العامة للزراعة والثروة الحيوانية، واقتصاد المرأة لمؤتمر ستار في إقليم الجزيرة، وفدراسيون كوبراتيفات إقليم الجزيرة، واعضاء الجمعيات التعاونية من المناطق التي حُررت حديثاً من مرتزقة داعش كالرقة ودير الزور، بالإضافة لحضور نائب رئيس المجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة حسين العزام.

ضرورة دعم قطاعي الزراعة والثروة الحيوانية

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الحرية، بعدها بارك باسم الإدارة الذاتية الديمقراطية، نائب رئيس المجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة حسين عزام عقد الاجتماع السنوي للإدارة العامة للزراعة والثروة والحيوانية في إقليم الجزيرة، وتمنى بأن ينبثق من الاجتماع قرارات تخدم القطاع الزراعي في شمال سوريا.

وأشار العزام لضرورة دعم قطاعي الزراعة والثروة الحيوانية، للنهوض بواقع القطاع الزراعي والثروة الحيوانية نحو الأفضل، كون منطقة الجزيرة تعتبر السلة الغذائية لكل سوريا.

وعلى هامش حديثه نوه العزام لمتابعتهم عن كثب ما يجري في مدينة إدلب السورية، وبيّن إلى أنها أصبحت ساحة لتصفية الحسابات بين الدول الإقليمية. وعن مدينة عفرين المحتلة من قبل جيش الاحتلال التركي، أكد العزام أنهم يحشدون كامل طاقاتهم وإمكاناتهم لتحرير مدينة عفرين من رجس جيش الاحتلال التركي والمرتزقة التابعين له.

بعد كلمة حسين العزام، قُرء التقارير السنوية للإدارة العامة للزراعة والثروة الحيوانية، وتقرير اقتصاد المرأة مؤتمر ستار، وتقرير فدراسيون كوبراتيفات الجزيرة، والعمل المنجز في سبيل تطوير القطاع الزراعي والثروة الحيوانية، كما قدم أعضاء المدن المحررة تقاريرهم بشكل شفهي.

ومن أبرز الاعمال التي قامت بها الإدارة العامة للزراعة والثروة الحيوانية توزيع مادة المازوت على المحركات والآليات الزراعية في الإقليم بشكل لا بأس به، مكافحة حشرة السونة على مستوى الإقليم وإعطاء نتائج جيدة، مكافحة الباذنجان البري في عدّة مواقع ضمن الإقليم، حماية بعض مواقع المحميات الطبيعة في الإقليم كجبل كزوان وحياكة، البدء بالعمل على إكثار أصناف القمح بمراحله متعددة، البدء بتفعيل مركز البحوث الزراعية، تفعيل اللجان الزراعية في اغلب النواحي والمناطق ضمن الإقليم، بالإضافة لتشكيل 65 جمعية تعاونية خاص بالزراعة في إقليم الجزيرة، إجراء إحصاء للثروة الحيواني في إقليم الجزيرة. اما بالنسبة لاقتصاد المرأة فقد تم زراعة 6 آلف شجرة فاكهة في كل من منطقة سريه كانية وناحية تربه سبيه، وتشكيل 36 جمعية تعاونية خاصة بالمرأة.

ومن أهم المشاكل التي واجهت القطاع الزراعي والثروة الحيوانية في إقليم الجزيرة، عدم وجود نظام داخلي لمؤسسة الزراعية والثروة الحيوانية مما يسبب تخبط وفوضى في العمل، وانتشار الادوية البيطرية والمبيدات الزراعية المجهولة المصدر وغير الفعالة في المنطقة عن طريق طُرق غير شرعية، وخروج الثروة الحيوانية لخارج إقليم الجزيرة بطرق غير شرعية إلى دول الجوار، ونقص في كميات الاعلاف في الإقليم، وعزوف الفلاحين عن الزراعة لارتفاع أسعار الأسمدة والبذار والمبيدات الحشرية.

شاهد أيضاً

“لن ندع دماء رفيقنا تذهب هدراً”

“لن ندع دماء رفيقنا تذهب هدراً” بهذه الهتافات عاهد رفاق الشهيد عبد الفتاح الأحمد بالانتقام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *