أخبار عاجلة

فريد عطي: سنعقد جلسات لتشكيل الهيئات الأساسية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

أشار فريد عطي بأنهم سيعقدون جلسات لتشكيل الهيئات الأساسية للإدارة التنفيذية, والتشريعية, والقضاء في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا, وأنهم سيباشرون عملهم بعد أن يؤدوا القسم.

أجرت وكالة هاوار لقاءً مع الرئيس المشترك للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا فريد عطي، الذي انتخب كرئيس مشترك للإدارة إلى جانب سهام قريو خلال الاجتماع الذي عقده مجلس سوريا الديمقراطية في ناحية عين عيسى التابعة لمقاطعة كري سبي/تل أبيض في إقليم الفرات.

الرئيس المشترك للمجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا فريد عطي, قال في بداية حديثه ” سنقوم بالعمل على أكمل  وجه لنكون قادرين على العمل وفق  ميثاق الإدارة التي تقول بأنه يجب على الإدارات الذاتية في شمال سوريا والإدارات المحلية في الشرق بالتنسيق والعمل على سن قوانين موحدة تضمن حقوق المجتمع بجميع مكوناته, وتحقيق مبدأ المساوة والعدالة الاجتماعية بين كافة فئات وأطياف الشعب.

وأشار عطي إلى أن هذه الجلسة تعتبر جلسة تأسيسية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا, “حيث سنعقد جلسات أخرى في وقت لاحق, في هذه الاجتماع تم انتخاب 70 عضواً في المجلس العام للإدارة الذاتية, وتم لجنة لتشكيل الهيئات الأساسية للإدارة التنفيذية, والتشريعية, والقضاء, وبعد تأديتهم للقسم سيباشرون فوراً بعملهم.”

وأضاف عطي “بالنسبة لمجالس العدالة الاجتماعية سيتم عقد مؤتمر بين هيئات العدالة الاجتماعية التابعة للإدارات الذاتية الديمقراطية وهيئات العدالة في الإدارات المحلية, وسيتم انتخاب أعضاء مجلس القضاء, والتصديق على أعضاء مجلس العدالة من قبل المجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.”

ويضم المجلس العام للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، بحسب ميثاق المجلس 13 عضواً، 4 ممثلين عن  مقاطعة الجزيرة، 2 عن مقاطعة كوباني, 1 عن الرقة, 1 عن الطبقة, 1 عن منبج, و2 عن دير الزور.

وبخصوص انتخابه رئيسياً مشتركاً للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قال عطي “سوف أعمل بكل روح وطنية على المبادئ العامة التي وردت في الميثاق وتحقيق العدالة والمساوة بين جميع أطياف ومكونات شمال سوريا.”

والجدير بالذكر بأن المحامي فريد عطي من أهالي مقاطعة كوباني تخرج من جامعة حلب عام 2000 ومارس المحاماة لمدة 10 أعوام على التوالي في المدينة, وفي بداية الثورة في شمال سوريا عمل في مجال العدالة الاجتماعية وكان من مؤسسي مركز العدالة والسلم الاجتماعي. تم انتخابه عضواً في ديوان العدالة الاجتماعية في لجان حركة المجتمع الديمقراطي التي كانت تعمل على تنظيم المجتمع في بداية الثورة في شمال سوريا.

وبعد تحرير مدينة كوباني من مرتزقة داعش من قبل وحدات حماية الشعب والمرأة تم تعيينه كرئيس مشترك لهيئة العدل لمدة عام, ثم انتخب كرئيس لمجلس العدالة الاجتماعية في المقاطعة.

في خضم تأسيس الإدارة الذاتية عمل على ترسيخ مبدأ السلم والعدالة بين المجتمع وقام بتأسيس العديد من مؤسسات الصلح في المقاطعة وتأسيس لجان الادعاء والتحقيق في جميع المناطق والنواحي التابعة لمقاطعة كوباني.

شاهد أيضاً

“فيديو كليب” جديد عن مقاومة عفرين

قامت حركة الثقافة والفن لأول مرة من نوعها بتحضير لإنتاج وتصوير فيديو كليب لأغنية بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *