أخبار عاجلة

قفزة 15 آب أعادت الروح لجسد الشعب الكردي

قال الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي ريزان جيايي أن قفزة 15 آب أثبتت للعالم اجمع أن الكرد موجودين ويعيشون على أرضهم التاريخية، وبيّن إلى أنها كانت بمثابة إعادة الروح لجسد الشعب الكردي، رغم كافة المحاولات لإبادة الشعب الكردي ووجوده.

جاءت تصريحات الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي خلال اجتماع موسع حول انجازات قفزة 15 آب التي قادتها حركة حرية كردستان في باكور كردستان (شمال كردستان) عام 1984، والذي عُقد، يوم  السبت، في صالة زانا بمدينة قامشلو في إقليم الجزيرة.

وحضر الاجتماع المئات من أهالي قامشلو وقراها، بكافة اطيافها من كرد، والعرب، والسريان، وإداريّ وأعضاء المؤسسات الخدمية والمدنية وأعضاء حركة المجتمع الديمقراطي.

وأشار خلال الاجتماع الإداري ريزان جيايي أن المضطهدون والمحتلون لكردستان أنكروا وجود الشعب الكردي، وباقي شعوب المنطقة كالسريان والارمن والاشور، ولم يعترفوا بالحقوق المشروعة للشعب الكردي وباقي الشعوب، وحُرم الكرد من هويتهم وثقافتهم، واعتبروا كأجانب على أرضهم التاريخية.

ريزان جيايي أوضح أن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ورفاقه في النضال الثوري والكفاح المسلح وعن طريق قفزة 15 آب تحدوا كافة الظروف التي كان يمر بها الشعب الكردي، وأعلنوا عن نضالهم ضد الظلم والاستبداد والجرائم التي كانت ترتكب بحقه، والتي كانت تهدف لإمحاء وجوده وإبادته بشكل كامل.

وبيّن جيايي أن قفزة 15آب اعلنت للعالم اجمع أن كرد يعيشون على أرضهم ولهم حقوق وبأن الدول الاستعمارية وعلى راسهم تركيا تحاول إبادتهم، وبأن الشعب الكردي جدد نضاله من اجل حريته وكرامته، وبأن قفزة 15 أب كانت بمثابة إعادة الروح لجسد الشعب الكردي في الوقت الذي كان تحاول تركيا إمحاء وجوده

وذكر الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي ريزان جيايي كلمة المناضل عكيد قورقماز، وقال: “إذ تكللت حملة 15 آب بالنصر والنجاح فسيكون انتصاراً للشعب الكردي على الفاشية التركية، وإذا فشلت ستكون بداية النهاية للشعب الكردي”، وبيّن أن المقاومة والاصرار التي ابداها المناضل عكيد قورقماز ورفاقه في جبال كردستان ضد الاحتلال التركية تكللت بالنصر، وبات فكر حركة حرية كردستان منتشرة في ارجاء كردستان الأربعة وباقي العالم.

وانتهى الاجتماع بترديد الشعارات التي تحيي قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

شاهد أيضاً

نساء عفرين: على النساء السوريات الاتحاد لحماية مكتسباتهن

أشارت نساء من منظمات نسائية ومؤسسات مدنية أن المرحلة التي وصلت إليها الأزمة السورية تتطلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *