أخبار عاجلة

مصلحة الشعب السوري تكمن في الحوار السوري-السوري

أشارت نائبة رئيس مكتب حزب سوريا المستقبل في مقاطعة الشهباء أحلام خضرو أن التدخلات الخارجية أدخلت الأزمة السورية في نفقً مظلم، مؤكدة أن مصلحة الشعب السوري ونهاية الأزمة تكمن في تقوية الحوار السوري-السوري.

جاء ذلك خلال لقاء لوكالة هاوار مع نائبة رئيس مكتب حزب سوريا المستقبل في الشهباء أحلام خضرو حول ضرورة الحوار السوري-السوري في المرحلة الراهنة.

وقالت أحلام أن الأزمة السورية تفاقمت وتحولت لساحة حرب عالمية كبرى وخاصةً بدعم الاحتلال التركي للإرهاب في سوريا بكافة أنواع الدعم، إلى أن وصلت إلى عامها الثامن وتدمرت البلاد والبنية التحتية نتيجة تدخل الأجندات الخارجية.

وأشارت أحلام إلى أنهم كشعوب شمال سوريا وحزب سوريا المستقبل يؤيدون الحوار السوري-السوري، وأضافت “نحن ضد التفرقة منذ بداية الأزمة السورية، ودائماً ننادي بضرورة التعاون بين الشعوب السورية مع بعضها لمحاربة الإرهاب المتطرف”.

وتابعت أحلام حديثها بالقول “بعدما قدمت شعوب سوريا كواكب من الشهداء وانتهاء الأراضي الخاضعة لداعش ضمن سوريا، أصبح الوقت متاحاً وذو أهمية أكبر للبدء بالحلول السياسية”.

ونوهت أحلام أن دعوة النظام السوري لمجلس سوريا الديمقراطية يعتبر خطوة إيجابية وبذرة أولى لبداية الحل السياسي للأزمة السورية”.

وقالت نائبة رئيس مكتب حزب سوريا المستقبل في الشهباء أحلام خضرو في نهاية حديثها “تكمن مصلحة الشعب السوري في الحوار الوطني السوري بعيداً عن التدخلات الخارجية”.

شاهد أيضاً

الانفصالي

آلدار خليل – منذ بداية الأزمة في سوريا تتعالى الصيحاتِ تطالبُ بتحقيقِ الوحدة الوطنيّة، كذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *