أخبار عاجلة

مستودعات لمسروقات المرتزقة بعفرين

حول مرتزقة  جيش الاحتلال التركي منازل المدنيين في مدينة عفرين إلى مستودعات يخبئون فيها ممتلكات الأهالي التي يسرقونها، ليتم بيعها فيما بعد إلى خارج عفرين بأسعار زهيدة.

يستخدم المرتزقة منازل العفرينين التي استولوا عليها كمخازن ومستودعات للمسروقات التي نهبوها من منازل المدنيين وبعض المناطق الأخرى التي يتواجدون فيها ويخبئونها في هذه المستودعات،  حتى إن حاويات القمامة التي جلبوها من بلدية هاتاي وبعض المدن التركية الأخرى تتواجد فيها.

مرتزقة تركيا الذين يتم دعمهم بشكل مباشر من قبل رئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان الذي قال عنهم “إنهم جزء من جيشه” يستمرون  بممارساتهم اللاأخلاقية بحق مدنيي عفرين، من قتل ، سرقة وخطف مقابل طلب الفدية، واغتصاب

ينهبون ممتلكات الأهالي ويبيعونها بأسعار زهيدة

وبحسب المعلومات التي تم الحصول عليها من المنطقة، فإن المرتزقة التابعين لتركيا ومن أجل إخفاء الآلات الصناعية التي سرقوها من معامل عفرين، والممتلكات التي ما زالت تسرق من المدنيين ، استولوا على العديد من منازل الأهالي الذين هُجروا قسراً منها، وحولوها إلى مستودعات، المصدر أشار إلى أن المرتزقة يتجهون إلى سرقة الآلات الصناعية من المعامل ومحلات الصناعة في عفرين، والمولدات الكهربائية  ويخبئونها في تلك المستودعات.

المصدر نوه إلى أن عدداً من المنازل القريبة من معمل تكسير الأحجار في حي الأشرفية قد خصصت للمستودعات، وقال إن الأغراض التي يتم سرقتها تباع بأسعار زهيدة ويشترطون عند بيعها أن تنقل إلى خارج عفرين.

سلال وحاويات القمامة أيضا تنهب

المصدر أفاد أيضاً إنه يتواجد في مستودعات المرتزقة ” منازل المدنيين” ، الكثير من الأشياء والممتلكات، ومنها العشرات من سلال وحاويات القمامة التي جلبوها من بلدية هاتاي وبعض المدن التركية الأخرى وتباع كقطع  من حديد إلى خارج عفرين.

شاهد أيضاً

الانفصالي

آلدار خليل – منذ بداية الأزمة في سوريا تتعالى الصيحاتِ تطالبُ بتحقيقِ الوحدة الوطنيّة، كذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *