أخبار عاجلة

إلهام أحمد: المحادثات مع النظام لن تؤثر على طبيعة عمل المنظمات الانسانية

دعت إلهام أحمد المنظمات العاملة في الشمال السوري لمواصلة العمل الإنساني والخدمي الذي تقوم به في الشمال السوري، مؤكدة بأن أي محادثاتهم مع النظام لن يؤثر على طبيعة عملها.

اجتمعت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد مع ممثلي المنظمات العاملة في الشمال السوري، وذلك لمناقشة التطورات الأخيرة وخاصة المحادثات التي بين مجلس سوريا الديمقراطية(م س د) والنظام السوري في الـ26 من تموز/يوليو، لحض المنظمات على مواصلة العمل.

ونفت إلهام أحمد جميع الإشاعات التي روجت لها بعض الجهات بتسليم “م س د” اي مناطق الشمال السوري للنظام.

وكان مجلس سوريا الديمقراطية الذي تترأس إلهام أحمد الهيئة التنفيذية فيه قد توجه إلى دمشق في الـ26 من تموز/يوليو المنصرم للتباحث مع النظام السوري حول مواضيع تخص سوريا والشمال السوري بشكل خاص بناء على دعوة وجهها النظام.

وحضر الاجتماع الذي عقد بمقر المجلس في ناحية عين عيسى التابعة لمقاطعة كري سبي رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد والرئاسة المشتركة لمكتب التنمية والشؤون الإنسانية عبد القادر الموحد وزوزان علوش، وممثلون عن مكاتب المنظمات في مدن الشمال السوري.

وخلال الاجتماع شرحت إلهام أحمد طبيعة اللقاء الذي جمعهم مع النظام السوري في دمشق، وأكدت على أن اللقاء لم يتناول سوى الوضع الخدمي والإنساني والذي يهم المواطن بالدرجة الأولى وعدم تأثر أو إعاقة عمل المنظمات العاملة في المنطقة عما سينجم عن اللقاء.

وفندت رئيسة الهيئة التنفيذية “الإشاعات التي حاكها بعض المروجين في الداخل والخارج عن تسليم بعض المناطق إلى النظام السوري ضمن صفقة معينة، والتي لا أساس لها من الصحة”.

ونوهت خلال حديثها على أن “النقاش دار حول إمكانية التعاون في المجال الصحي والموارد المائية بالنسبة إلى مدينة الطبقة، والوضع التعليمي في منبج، ولم يرد مفاوضات بخصوص مدينة الرقة بشكل قاطع”.

ودعت المنظمات لمواصلة عملهم الإنساني الذي يخدم أهالي المنطقة، كما جاوبت على التساؤلات والاستفسارات التي طرحت من قبل الحضور.

شاهد أيضاً

الانفصالي

آلدار خليل – منذ بداية الأزمة في سوريا تتعالى الصيحاتِ تطالبُ بتحقيقِ الوحدة الوطنيّة، كذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *