أخبار عاجلة

في ذكرى المجزرة TEV-DEM تدعو شعب شنكال لتنظيم نفسه

استذكرت حركة المجتمع الديمقراطي الشهداء مجزرة الثالث من آب في شنكال وحيت القوى المقاومة التي دافعت ولبّت نداء الشعب في شنكال وقامت بواجبها الوطني، ودعت الحركة شعب شنكال إلى إعادة تنظيم ذاته، وأكدت على دعمهم للإيزيديين في بناء إدارتهم واتخاذ قرارهم الذاتي.

أصدرت الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي بياناً يوم الجمعة بالتزامن مع الذكرى السنوية الرابعة لمجزرة شنكال جاء في نصه:

” مجزرة شنكال نقطة سوداء على جبين الإنسانية وعموم العالم، ما حدث امتداد لنهج الدولة التركية ضد شعبنا وما حصل في عفرين امتداد كذلك لمجزرة شنكال وتل حاصل وتل عرن والهجوم على كوباني”

يُصادف يوم الثالث من آب الذكرى السنوية الرابعة لمجزرة شنكال التي قامت بها المجموعات الإرهابية من تنظيم داعش والممولة من أطراف دولية هدفها الإبادة ضد شعبنا الكردي الأعزال من أبناء الديانة الإيزيدية، إن ما حدث تكرار للمجازر والإبادات التي تعرض لها شعبنا ولا زال على يد أصحاب الفكر المتطرف وأتباع الدولة المركزية الذين يريدون دوماً أن لا يكون هناك إرادة شعبية ولا يريدون أن تتحقق طموحات الشعوب في العيش بسلام.

مجزرة شنكال نقطة سوداء على جبين الإنسانية وعموم العالم، ما حدث امتداد لنهج الدولة التركية ضد شعبنا وما حصل في عفرين امتداد كذلك لمجزرة شنكال وتل حاصل وتل عرن والهجوم على كوباني، إن المرحلة القادمة مرحلة تستوجب أن يكون هناك تنظيم ذاتي على كافة المجالات ولابد من تطوير مفهوم الحماية الذاتية وتكريس آليات الدفاع الذاتي خاصة في شنكال، إن الأطراف والقوى التي تتربص بشعبنا لا تزال تبحث عن سبل من أجل ارتكاب مجازر أخرى لذا من الضرورة أن يتم تقديم وتطوير مشاريع الإدارة الذاتية والدفاع الذاتي.

من حق شعبنا الإيزيدي أن يقوم بإدارة ذاته وفق هذه المبادئ وواجب على الجميع دعمه من أجل تحقيق ذلك.

إننا في الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM نستذكر عموم الشهداء الذين سقطوا في مجزرة الثالث من آب في شنكال كذلك نحيي القوى المقاومة التي دافعت ولبت نداء شعبنا في شنكال وقامت بواجبها الوطني من وحدات حماية الشعب YPG ووحدات حماية المرأة YPJ وقوات الدفاع الشعبي HPG، ندعو في هذه الذكرى المؤلمة شعبنا في شنكال إلى الإعداد وتنظيم ذاته بقوة، كذلك ندعم شعبنا الإيزيدي في بناء إدارته وقراره الذاتي، الانتصار الذي تحققه قوات سوريا الديمقراطية QSD على الإرهاب وعلى داعش انتصار لجميع الشعوب التي طالتها يد الإرهاب وانتصار لشعبنا الإيزيدي والأطفال والنساء الذين تم خطفهم ومعاملتهم بأساليب لا تمت للأخلاق ولا للإنسانية بصلة، واجب على العالم أجمع العمل ضد الإرهاب واقتلاعه والحد من عمليات الإبادة وفي المقدمة لابد من العمل على ضرورة خروج الاحتلال التركي ومرتزقته من عفرين، وجود دولة الاحتلال في عفرين انتهاك لجميع القيم والقوانين الدولية كذلك وجودها يزيد من تطور المشروع الإرهابي في سوريا والمنطقة، من يقوم باحتلال عفرين هم أنفسهم من هاجموا شنكال وارتكبوا المجازر في سائر المنطقة، بضرورة التحرك الدولي ضد الإرهاب والإحتلال وضرورة المساعدة في تحقيق الشعوب لحريتها لابد من الجميع العمل بمسؤولية وبذل الجهود لتحقيق الاستقرار والحد من الصراعات والحروب التي تسببها الدول التي تريد تحقيق مصالحها على حساب دماء الشعوب”.

شاهد أيضاً

“فيديو كليب” جديد عن مقاومة عفرين

قامت حركة الثقافة والفن لأول مرة من نوعها بتحضير لإنتاج وتصوير فيديو كليب لأغنية بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *