أخبار عاجلة

ساروخان: نحن جاهزون للحوار الهادف لخلق سوريا تعددية لا مركزية

أكد الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة عبد الكريم ساروخان بأن مدينة عفرين على رأس أولوياتهم، مناشداً جميع القوى الكردستانية للالتفاف حول بعضهم وعقد المؤتمر الوطني، وأكد أنهم جاهزون دائماً للمشاركة في الحوار الهادف لخلق سوريا تعددية لامركزية ديمقراطية.

جاء ذلك خلال كلمة الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة عبد الكريم ساروخان التي ألقاها في مراسم استذكار شهداء شهر تموز في مزار الشهيد دليل ساروخان بمدينة قامشلو يوم الجمعة.

قال ساروخان في البداية نحن أصحاب ثقافة المقاومة ونستمد قوتنا من فلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان الذي رسم لنا طريقاً للوصول إلى الحرية لشعبنا

جاهزون للسلام والحوار

وقال رئيس المجلس التنفيذي عبد الكريم ساروخان: ” نحن منفتحون وجاهزون للحوار والمفاوضات والسلام لكي نتجه صوب الأمن والاستقرار وإنهاء الأزمة السورية, وتكوين سوريا جديدة تعددية لا مركزية, وإنهاء جميع المؤامرات التي تتعرض لها سوريا عامة والشمال السوري خاصة، لأنها -الشمال السوري- تنتهج فكراً ديمقراطياً تلتف حوله جميع الأطياف”.

يجب عقد مؤتمر وطني بسرعة

وحول الهجمات التي تتعرض لها باشور كردستان من قبل جيش الاحتلال التركي دعا ساروخان إلى ضرورة عقد مؤتمر وطني كردستاني بشكل سريع وقال:” على جميع القوى الكردستانية الالتفاف حول بعضها، وتشكيل إدارة لتوضيح موقفهم السياسي من مما يتعرض له الكرد, ومن يتهرب من المؤتمر الكردستاني سيحاسب من قبل شعبنا”.

عفرين هي من أولياتنا

وتطرق ساروخان حول موضوع احتلال عفرين وقال: عفرين على رأس أولوياتنا لن نتركها أبداً حتى تحريرها من الاحتلال التركي ومرتزقته وعودة أهاليها إليها سالمين، وأضاف:” دفع المئات من شبابنا وشاباتنا من جميع أجزاء كردستان أرواحهم دفاعاً عن عفرين, وعهدنا لهم بالانتقام لأرواحهم ومواصلة نهج مقاومتهم، ولا يوجد في قاموسنا مصطلح الاستسلام، وسنقاوم الغزاة والمحتلين حتى النهاية”.

وأشار ساروخان أن المئات من المدنيين استشهدوا نتيجة شن طائرات جيش الاحتلال التركي غاراته على عفرين، أمام أنظار جميع العالم الذين أغلقوا أفواههم وأعينهم عن ما جرى ويجري من مجازر وانتهاكات بحق أهالينا في عفرين”.

وأكد الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة عبد الكريم ساروخان في نهاية حديثه “من قال أننا انسحبنا من عفرين فهو واهم, مقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة يومياً يدكون أوكار الاحتلال ومرتزقته في عفرين خلال عمليات نوعية, وبعهد عفرين والطريق الذي سلكه أبناؤنا وبقوة وإرادة شعبنا سنعمل من أجل انتصار شعبنا والانتصار سيكون حليفاً لنا”.

شاهد أيضاً

إصدار هويات تركية لأهالي الباب

أصدرت مرتزقة جيش الاحتلال التركي في منطقة الباب هوية جديدة لسكان المنطقة، بمساعدة من الاحتلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *