أخبار عاجلة

بلدية قامشلو تبدأ بتعبيد وصيانة طرق المدينة

تعمل بلدية الشعب في قامشلو خلال الأسبوع القادم على تعبيد مداخل ومخارج   المدينة بمسافة 8400 متر، فيما تضررت حوالي 90 بالمائة من الطرقات داخل المدينة، والأهالي يطالبون البلدية بصيانة هذه الطرق.

تعتبر الطرقات والشوارع المتضررة من أهم المشاكل التي تعاني منها مدينة قامشلو، وبحسب المعلومات التي أفادت بها الجهات المعنية في بلدية الشعب فإن حوالي 90 بالمائة من طرقات المدينة متضررة وبحاجة إلى صيانة. وتشمل الطرق المتضررة مداخل ومخارج المدينة وكذلك الشوارع داخل الأحياء، وتسبب مشاكل كبيرة للأهالي وأصحاب السيارات.

تواصلت وكالة هاوار مع المعنيين في بلدية الشعب في مدينة قامشلو حيث أكد المسؤولون أن البلدية عادة تعد المشاريع وتقدمها لهيئة البلديات في مقاطعة قامشلو، لأن هذه المشاريع تعتبر من المشاريع الكبيرة وتتجاوز قدراتهم، لذلك فإن جل ما يمكنهم القيام به هو إعداد المشاريع وتقديمها للجهات المعنية.

نسعى بحسب الإمكانيات المتاحة إلى حل المشاكل الخدمية‘

الرئيسة المشتركة للجنة إدارة البلديات في مقاطعة قامشلو بهار بكر أكدت إن صيانة وتعبيد الطرق تعتبر من أولويات البلديات، وأضافت “خلال فترة حكم النظام تم إهمال المنطقة، مما أدى إلى تضرر معظم طرقات المدينة، وبعد تأسيس الإدارة الذاتية سعينا من أجل حل المشاكل الموجودة”.

وأكدت بهار بكر أن البلديات ستعمل بداية على تعبيد وصيانة الطرق الرئيسية “حوالي 90 بالمائة من طرق مدينة قامشلو متضررة، ولكننا سنبدأ من الطرق الأكثر أهمية، في الوقت الحالي أوضاع مداخل ومخارج المدينة الشرقية والغربية هي أكثر الطرق التي يعاني منها الأهالي، خلال فصل الصيف سوف نعمل على تعبيد الطريقين.”

سيتم تعبيد 8400 متر

وحول تفاصيل مشروع تعبيد طرقات مداخل المدينة الشرقية والغربية قالت بهار بكر إن المشروع يتضمن تعبيد 8400 متر، منها 4200 متر لمدخل المدينة الغربي (طريق عامودا) و4200 متر للمدخل الشرقي طريق (طريق تربه سبيه). وتم تخصيص حوالي مائتي مليون ليرة سورية لإنجاز هذه الطرقات. وتم اتخاذ القرار خلال الاجتماع الأخير بالبدء بتنفيذ المشروع اعتباراً من 20 حزيران الجاري. وبهدف إنجاز المشروع بشكل جيد تم تكليف لجنة من المهندسين والفنيين والمختصين، وستبدأ العمل خلال الأسبوع القادم.

’على الأهالي الحفاظ على الطرق‘

وناشدت بهار بكر الأهالي بالتعاون مع البلدية في الحفاظ على الطرق “العمل لا يخص البلدية فقط، يجب على الأهالي أيضاً الحفاظ على الطرق، فخلال فترة إنجاز الطريق على الأهالي توخي الحذر وعدم استخدام الطرقات قبل جاهزيتها”.

وفيما تستجيب البلدية لمطالب الأهالي بالنسبة لمداخل المدينة، إلا أن الأهالي يشكون من سوء الطرق والشوارع داخل المدينة. المشاكل لا تنتهي بإنجاز طريق مدخلي المدينة، حيث لا تزال هناك حوالي 90 بالمائة من طرق المدينة متضررة، وبشكل خاص في حي جودي (قناة السويس)، حيث لم يتم تعبيد طرقات الحي أبداً. والأهالي يعانون كثيراً من الطرق الترابية والبرك والحفر.

عبد العزيز رشو أحد أهالي الحي أعرب عن استيائه من حالة الطرقات داخل الحي “منذ 3 أعوام ونحن ننتظر تعبيد شوارع الحي. منذ 3 أعوام ومشروع تعبيد هذه الشوارع مدرج في مخطط البلدية ولكنها لم تنفذ شيئاً منها حتى الآن. فعندما تهطل الأمطار تمتلئ الحفر بالماء وتفيض مياه قنوات الصرف الصحي وتخرج من القنوات العديد من الحشرات والقوارض.”

أما المواطن عدنان سليمان فقال إنهم يضطرون إلى صيانة سياراتهم كل أسبوع تقريباً جراء سوء أحوال الطرق والشوارع، كما أن الأهالي لا يستطيعون النوم جراء الأتربة والغبار.

,سنعمل على إدراج مشروع تعبيد طرقات المدينة ضمن المخطط وبحسب الإمكانيات‘

الرئيسة المشتركة للجنة إدارة البلديات في مقاطعة قامشلو بهار بكر تطرقت أيضاً إلى مشكلة الطرقات داخل أحياء المدينة وقالت “لا نستطيع إنجاز جميع المشاريع دفعة واحدة. فكما يعلم الجميع أن المنطقة لا تزال في حالة حرب مما يؤثر بشكل مباشر على أعمالنا. هذه المشاريع تتطلب تمويلاً كبيراً، سوف نعمل بداية على إنجاز طرق مداخل ومخارج المدينة، كما سوف نسعى إلى إنجاز الطرق داخل المدينة مستقبلاً وبحسب الإمكانيات المتاحة.”

شاهد أيضاً

أبو خولة: معركة دحر الإرهاب لن تكون سهلة لكن قواتنا مجهزة لهذه المهمة

قال القائد العام لمجلس دير الزور العسكري، أحمد أبو خولة، أن معركة “دحر الإرهاب” لن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *