أخبار عاجلة

شبيبة شمال سوريا يعلنون عن المرحلة الثانية لحملة “انتفضوا”

أعلن اتحاد شبيبة شمال سوريا عن البدء بالمرحلة الثانية من حملة “انتفضوا” تحت شعار” انتفض، حارب، حرر عفرين”. وناشد الاتحاد كافة الشبيبة لتنظيم أنفسهم والانضمام للحملة.

أصدر اتحاد شبيبة شمال سوريا بياناً أعلن فيه عن البدء بالمرحلة الثانية من حملة “انتفضوا”. قرئ البيان من قبل عضو اللجنة الدبلوماسية لاتحاد شبيبة شمال سوريا آمد ممو في ملعب شهداء 12 آذار بمدينة قامشلو بحضور العشرات من الشبيبة.

وجاء في البيان الذي خاطب كافة الشبيبة المناضلين والشعوب الوطنية:

” حان الوقت لرفع سوية نضالنا في سبيل الحرية إلى أعلى المستويات. حان اليوم الذي يرتفع فيه صوت ندائنا بالانتفاض في أجزاء كردستان الأربعة وينتشر بين كافة الشعوب المضطهدة. نحن شبيبة القائد آبو متحمسون أكثر من أي وقت مضى، وتتأجج نار الثورة في نفوسنا أكثر فأكثر، غضبنا سيهدم كافة الحدود والحواجز، ومحبتنا ستبني وطناً من نتاج الآلاف من رفاقنا الذين استشهدوا. بدأنا بحملة انتفضوا منذ بداية هذا العام وبهذه الروح انتفض شبيبة كردستان بأجزائها الأربعة وخاصة شبيبة عفرين في وقت الحرب، وشاركوا في الحرب وأبدوا مقاومة عظيمة بروح الفداء. كما تستمر هجمات الاحتلال علينا، فإن وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة مازالت تقوم بعمليات وتقاوم في عفرين وتلحق ضربات قوية بالمحتلين، كما أن قوات الكريلا ووحدات المرأة الحرة – ستار  يخوضون حرب الحرية بروح الثأر الثورية من باشور وحتى باكور كردستان. التهديد الأكبر اليوم لأجزاء كردستان الأربعة والشرق الأوسط عامة هو حكومة أردوغان. لذلك فإنه بإسقاط فاشية AKP- MHP سيتم فتح الطريق أمام كافة شعوب المنطقة لتحقيق تطورات تاريخية.

ليفعل أعداء الحرية، المحتلون، الفاشيون والسلطويون ما يريدون من نهب وتدمير واحتلال وظلم وتعذيب، فهم يحرقون وطننا، يعتقلون رفاقنا ويقتلونهم. تاريخنا حافل بمثل هذه الممارسات منذ آلاف السنين لكننا لم ننسَ ولن ننسى هذه الممارسات واقترب موعد تحقيق ثأرنا وبقي القليل لنقول بأن كردستان باتت حرة، سوريا ديمقراطية، ها قد تحققت الحرية والمساواة. في هذا الإطار قوانيننا وقدوتنا هي مقاومة ايمرالي ومقاومة العصر ونضال الكريلا.

عهدنا هو الانتقام لكل قطرة دم سالت من شهدائنا وسنحمل سلاحهم ونحرر به عفرين وكافة مناطق شمال سوريا. سننتقم لشهدائنا واحداً واحداً. كما قال الشهيد رشيد لن نخرج العدو من أرضنا فقط بل لن نترك لهم أثراً. بروح شهدائنا أمثال ريزان، نافدار، أفيستا، بارين نعلن عن المرحلة الثانية من حملة “انتفضوا” تحت شعار” انتفض، حارب، حرر عفرين”. نناشد الجميع بالانضمام للمرحلة الثانية من حملة “انتفضوا” وتنظيم أنفسهم في هذا الإطار والمشاركة في الفعاليات والنشاطات. معاً سنحقق الثأر الثوري العظيم، وسنحطم الاحتلال، سننتفض ونحرر عفرين من الظلم.

يسقط الاحتلال، الهزيمة للأعداء، والنصر لنا جميعاً.

عاش القائد آبو

انتفض، حارب، حرر عفرين”.

شاهد أيضاً

نساء عفرين: على النساء السوريات الاتحاد لحماية مكتسباتهن

أشارت نساء من منظمات نسائية ومؤسسات مدنية أن المرحلة التي وصلت إليها الأزمة السورية تتطلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *