أخبار عاجلة

‘وحدات حماية شنكال وأهالي شنكال سيقاومون أي عدوان تركي‘

قال عدد من أهالي شنكال إن الاحتلال التركي يحاول ارتكاب مجزرة بحق الشعب الإيزيدي من خلال ادعاءات كاذبة، وأكدوا أن وحدات حماية شنكال وأهالي شنكال سيقاومون أي عدوان تركي على مناطق شنكال مطالبين الشعب الكردي بالتكاتف.

شنكال

طالب أهالي شنكال القوات والأحزاب الكردية بالتكاتف وعقد مؤتمر وطني كردي لإبداء موقف واضح تجاه التهديدات التركية على أجزاء كردستان.

ولمعرفة آراء أهالي شنكال حول التهديدات التركية التقت وكالة أنباء هاوار ANHA  مع عدد من أهالي شنكال، حيث قال المواطن شيرزاد شمو، “شنكال التي عاشت مجازر وفرمان على يد مرتزقة داعش تحت قيادة الدولة التركية تشهد اليوم تهديدات جديدة بهدف ارتكاب إبادة وذلك بحجج واهية، في محاولة منها لإعادة مشروعها العثماني في شنكال الذي فشل بفضل مقاتلي قوات الدفاع الشعبي”.

وبيّن شمو، أن قوات الدفاع الشعبي “الكريلا” خرجت بشكل كامل من مناطق شنكال بعد إتمام مهامها، مؤكداً أن ادعاءات تركيا بوجود قوات الدفاع الشعبي في شنكال هي عارية عن الصحة، وأضاف “تركيا بادعائها تحاول شرعنة الهجوم على شنكال، أما الهدف من التهديدات فهو ارتكاب مجزرة أخرى بحق المجتمع الإيزيدي كالتي ارتكبها مرتزقة داعش”.

وأوضح شيرزاد شمو، أن الجيش العراقي يوجد الآن داخل شنكال لذا يتوجب على دولة العراق الرد على أي تهديدات أو هجوم تركي عل مناطق شنكال، مشيراً إلى أن أهالي شنكال يرفضون أي احتلال تركي وسيقاومون الاحتلال بكل قوة.

ولفت المواطن مروان خديدا، إلى أن تهديدات الاحتلال التركي لشنكال تستهدف كافة المدن العراقية وباشور كردستان، وقال “تركيا تحاول أن تحتل العراق بشكل كامل وأولها شنكال التي سبق وارتكبت عصابات أردوغان مجازر بحق الإيزيديين فيها”.

وأكد مروان، أن قوات الدفاع الشعبي “الكريلا” خرجت من شنكال بعد إتمام مهامها، ولحماية الإيزيديين من مجزرة جديدة، وتابع قائلاً “الاحتلال التركي يرى كافة الكرد إرهابيين وليس فقط حزب العمال الكردستاني وقوات الدفاع الشعبي، فهي تستهدف الكرد في كل مكان”.

وأشار مروان، إلى أن المجزرة التي ارتكبها مرتزقة داعش بحق الإيزيديين كانت بطلب تركي، وأضاق قائلاً “تركيا التي استخدمت مرتزقتها للهجوم على شنكال فشلت في السيطرة عليها بفضل الكريلا، ونقول إن أي هجوم آخر سيفشل بفضل وحدات حماية شنكال وشعب شنكال المقاوم”.

ودعا مروان خديدا، في نهاية حديثه كافة الشعب الكردي للتكاتف ضد العدوان التركي.

أما إبراهيم عمر، فأكد أن شعب شنكال الذي يقاوم منذ عصور سيقاوم الاحتلال التركي مهما كان الثمن، “إن حاولت تركيا التدخل في مناطق شنكال سيتصدى لها أهالي شنكال، كما أنه على الدولة العراقية توضيح موقفها تجاه التهديدات التركية لشنكال”.

ورأى إبراهيم، أن التهديدات التركية تستهدف شنكال بشكل خاص ومكتسبات باشور كردستان بشكل عام.

وناشد إبراهيم في نهاية حديثه القوات الكردية والأحزاب السياسية للتكاتف ضد العدوان التركي وعقد مؤتمر وطني كردي شامل لوضع حد للتهديدات التركية على كردستان والكرد بشكل عام.

شاهد أيضاً

“فيديو كليب” جديد عن مقاومة عفرين

قامت حركة الثقافة والفن لأول مرة من نوعها بتحضير لإنتاج وتصوير فيديو كليب لأغنية بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *