أخبار عاجلة

قيادي في ق س د: هناك قوى لا ترغب بالعيش المشترك بين مكونات سوريا

ألمح قيادي في قوات سوريا الديمقراطية أن الكثير من القوى لا ترضيها حالة التعايش المشترك التي تهنأ بها شعوب شمال سوريا.
الطبقة
جاء ذلك خلال اجتماع عقد في بلدة الجرنية شمال غرب الطبقة لشرح آخر المستجدات السياسية على الساحة السورية وخاصة بعيد الاحتلال التركي لعفرين.

حضر الاجتماع الذي عقد في خيمة داخل مدرسة القرية أعضاء المؤسسات واللجان والمجالس المحلية بالإضافة للعشرات من أهالي بلدة الجرنية وريفها.

وبدأ الاجتماع بكلمة من القيادي في قوات سوريا الديمقراطية في الطبقة أوميد كابار شرح فيها الوضع الراهن في الشرق الأوسط وما يحصل بسبب سياسات الدول الغربية.

وأشار كابار في حديثه إلى فشل اجتماع القمة الذي عقد في انقرة بين روسيا وتركيا وإيران مؤكداً أن التحالف “التركي الروسي الإيراني انتهى وأكبر دليل على ذلك الاجتماع الأخير الذي عقد في أنقرة حدثت فيه أمور لم ترغب بها تركيا منها طلب إيران من تركيا تسليم مقاطعة عفرين المحتلة إلى الجيش السوري ورفض الدولة التركية طلبها”.

وبدأت الدولة التركية بشن هجماتها العدوانية على عفرين في الـ 20 من كانون الثاني /يناير.

وأكد القيادي على استمرار “المقاومة في عفرين المحتلة”. لافتاً إلى أن ” حرص قوات سورية الديمقراطية على أرواح المواطنين حذا بها للانسحاب من عفرين منعاً لاستمرار سلسلة المجازر التي ارتكبها العدو التركي ومرتزقته في بقية المناطق”.

وخلال حديثه بين، كابار سبب الاحتلال التركي لمقاطعة عفرين وهو “خوف الدولة التركية من انتقال مشروع الأمة الديمقراطية إلى داخل الدولة التركية والذي سيهدد بشكل كبير نظام الدولة التركية القائم”.

وأكد كابار أن الدول الغربية “ليست بأفضل حال من تركيا فهي ليست راضية عن الوضع الراهن في الشمال السوري ومن جهة أخرى إن الدول الغربية ليست راضية عن الواقع الذي نعيشه فهي لا ترغب بوجود التعايش المشترك بين الشعب الكردي والعربي والسرياني وغيره فالدول الغربية تتبع سياسات التفرقة بين مكونات الشعب للتمكن من التدخل وفرض سيطرتها”.

شاهد أيضاً

“لن ندع دماء رفيقنا تذهب هدراً”

“لن ندع دماء رفيقنا تذهب هدراً” بهذه الهتافات عاهد رفاق الشهيد عبد الفتاح الأحمد بالانتقام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *