أخبار عاجلة

مفاهيم الأمة الديمقراطية تدرس في مدارس روج آفا

يتعلم الطلبة في مدارس روج آفا أسس ومبادئ الأمة الديمقراطية التي تضمن حقوق جميع مكونات الشعب، كل طالب وطالبة يتلقى التعليم حسب لغته الأم، وذلك تلافياً لمفاهيم القومية الضيقة المتعلقة باللغة الواحدة والثقافة والدين الواحد التي كانت مفروضة من قبل الأنظمة الشوفينية.

قامشلو

بعد تجاوز الثورة الفرنسية في القرن الـ18 محنتها، تطور في الدول الأوروبية مفهوم الدولة القومية التي اعتمدت على الثقافة الواحدة واللغة الواحدة والدين الواحد في تسيير أنظمة الحكم، هذا المفهوم أدى إلى عدم الاعتراف بحقوق القوميات والأثنيات الأخرى في تلك البلدان.

انتقلت تلك الفكرة تدريجياً من المجتمع الأوروبي إلى بلدان العالم وجغرافية الشرق الأوسط، بعد انتهاء حرب العالمية الثانية، الأمر الذي أدى إلى انصهار ثقافة ولغة العديد من الشعوب والأقليات في المنطقة.

ونتيجة توزع جغرافية كردستان بين أربع دول (العراق، تركيا، إيران وسوريا) وغناها بالأقليات الأخرى غير الشعب الكردي “عرب، أرمن، تركمان، شركس، آشور، سريان”، عمدت تلك الأنظمة الديكتاتورية إلى عدم الاعتراف بحقوق تلك الشعوب، وفرضت عليهم ثقافاتها ولغاتها.

مع انطلاق ثورة 19 تموز في روج آفا عام 2012م، عملت الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعات روج آفا الثلاث “عفرين، كوباني والجزيرة” على بناء نظام يتبنى أسس ومبادئ الأمة الديمقراطية يضمن حقوق جميع المكونات المتعايشة على جغرافية روج آفا، بعيداً عن سياسات الانصهار والتهميش والإمحاء بحق تلك المكونات، غيرت لجنة التربية والتعليم للمجتمع الديمقراطي الواقع التعليمي المعاش في مدارس روج آفا، وأنشأت مراكز تدريبية لإعداد وتأهيل المعلمين وأصدرت مناهج تعليمية جديدة تدرس بثلاث لغات رسمية “الكردية، العربية والسريانية” في جميع المدارس.

وبحسب النظام التعليمي الذي أعدته لجنة التربية والتعليم للمجتمع الديمقراطي في إقليم الجزيرة، فإن الطالب يتعلم في الصف الأول والثاني والثالث من المرحلة الابتدائية بلغته الأم ضمن المنهاج الجديد، وتدخل اللغات “الكردية، العربية، السريانية” الرسمية في إقليم الجزيرة إلى الصفوف “الرابع، الخامس والسادس”، ليتعلم كل طالب لغة المكون الآخر.

وتدرّس في الصف الأول والثاني والثالث من المرحلة الابتدائية مواد “اللغة الأم “كردية، عربية، سريانية”، المجتمع والحياة، الرياضيات” في حين يتلقى الطلبة في الصف الرابع مواد “اللغة الأم إضافة إلى لغة المكون الآخر، العلوم الاجتماعية، الرياضيات” وأما في الصفين الخامس والسادس فيتلقى الطلبة مواد “اللغة الأم إضافة إلى لغة المكون الآخر، العلوم الاجتماعية، الرياضيات واللغة الإنكليزية”.

وقالت الإدارية في مدرسة صالح عبدي للمرحلة الابتدائية عين الحياة عباس لوكالة أنباء هاوار، إن الطلبة واجهوا صعوبة في استقبال المناهج الجديدة، وتابعت قائلة ’’عبر محاضرات مكثفة نظمها المعلمون والمعلمات للطلبة حول مفهوم ومبادئ الأمة الديمقراطية والعيش المشترك، استطعنا تجاوز تلك العقبات‘‘.

وأشارت عين الحياة إلى أنهم يعملون على إنشاء فكرة لدى الطلبة منذ نعومة أظافرهم حول مفاهيم العيش المشترك والتلاحم بين الشعوب في المجال التعليمي، وأضافت عين الحياة إلى حديثها ’’نريد إنشاء مجتمع حقيقي يعيش على أسس الحرية والديمقراطية‘‘.

شاهد أيضاً

إصدار هويات تركية لأهالي الباب

أصدرت مرتزقة جيش الاحتلال التركي في منطقة الباب هوية جديدة لسكان المنطقة، بمساعدة من الاحتلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *