Tev-Dem

رزكار قاسم: على الأحزاب الكردية الاتحاد ونبذ الخلافات لردع العدوان التركي

0 71

دعا رئيس حركة التجديد الكردستاني رزكار قاسم كافة أحزاب وتنظيمات وشعب كردستان بالتكاتف، ونبذ الخلافات، لردع الخطر التركي القائم والذي يستهدف وجود شعب كردستان عامة.

جاءت تصريحات رئيس حركة التجديد الكردستاني عقب العدوان التركي على مناطق باشور كردستان واحتلال الجيش التركي لمنطقة برادوست هناك.

رزكار قاسم أوضح أن العدوان التركي على مكتسبات الشعب الكردي ليست وليدة اللحظة، وأن تركيا تعادي الشعب الكردي منذ مئات السنين، وتبرم اتفاقات مع الدول المحتلة لكردستان بهدف القضاء على وجود وإرادة الشعب الكردي دوماً، وما حصل مؤخراً في كركوك دليل على ذلك.

وأشار ريزكار قاسم إلى أن تركيا كانت اللاعب الأساسي في أزمة كركوك وباقي المناطق التي احتلها الحشد الشعبي منتصف العام الماضي في باشور كردستان. وبيّن أن المسؤولين الاتراك يدلون بين الفينة والأخرى بتصريحات ويتوعدون بإحياء بنود الميثاق الملي، ويدعون أن موصل وكركوك وروج آفا كلها مناطق تابعة لتركيا. وتركيا تسعى جاهدة من اجل احتلال هذه المناطق مرةٍ أخرى.

رئيس حركة التجديد الكردستاني نوه أيضاً إلى أن الدولة التركية تأسست على أسس ومبادئ استعمارية وماتزال مستمرة بهذه الأسس والمبادئ. وتمارس سياسة خطيرة بحق الشعب الكردستاني ومكتسباته.

وأضاف قاسم أن الدول المحتلة لكردستان وعلى رأسها تركيا، تخاف من إرادة من الشعب الكردستاني، “لذا على الشعب الكردي في كردستان والعالم، أن يتكاتف ويتوحد من أجل ردع هذه الهجمات والاتفاقات التي تستهدف وجود وإرادة الشعب الكردستاني.”

رزكار قاسم دعا كافة الأحزاب والتنظيمات وشعب كردستان للدفاع عن كردستان، ونبذ الخلافات بين الأحزاب والأطراف السياسة في كردستان، لردع الخطر التركي القائم.”

وأشاد رئيس حركة التجديد الكردستاني رزكار قاسم ، بالنداء الذي وجهته الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لـمنظومة المجتمع الكردستانية، بضرورة تحقيق الوحدة الوطنية، وقال إن هذا النداء محل تقدير واحترام، ويجب على جميع القوى السياسية والاجتماعية تلبية هذا النداء، “واذا ما بقي الحال على ما عليه الان فأن وضع الشعب الكردي وقضيته ستكون في خطر.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.