Tev-Dem

الكردستانيون في لبنان ينتفضون دعماً لمقاومة العصر

0 51

بيروت- تظاهر الآلاف من الكردستانيين في لبنان ضد القصف التركي على عفرين وارتكابه المجازر بحق المدنيين، كما وأدلوا ببيان أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة في بيروت طالبوا فيه  من المجتمع الدولي القيام بدوره الإنساني والضغط على تركيا لوقف هجماتها العدائية .

هذا وانتفض الكردستانيون المقيمون في لبنان تلبية لنداء النفير العام من أجل عفرين، وانطلقوا في تظاهرة حاشدة انطلقت من تحت جسر الكولا وتوقفت أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة في منطقة رياض الصلح في العاصمة اللبنانية بيروت.

المتظاهرون رفعوا صور شهداء مقاومة العصر، رايات وحدات حماية الشعب والمرأة ولافتات كتب عليها ” عفرين ستنتصر “.

وعند الوصول إلى أمام مقر المفوضية وبعد الوقوف دقيقة صمت أدلى المتظاهرون ببيان باسم الجالية الكردية في لبنان قرأته مرفت حمو، وجاء في نصه :

“بعد مرور 51 يوماً على العدوان التركي على مقاطعة عفرين الآمنة وحيث تزداد إرادة أهلنا على الصمود والمقاومة وتتجلى روح العظمة من خلال التلاحم الكبير بين شعوب شمال سوريا وبكل مكوناتهم حول هذه المقاومة العظيمة التي تقف شامخة أمام وحشية الجيش التركي ومرتزقته.

إن ما يقوم به الجيش التركي ومرتزقته اليوم هو استهداف مباشر للمدنيين وهو إبادة بشرية وجغرافية مباشرة من أجل إجبار الأهالي على النزوح من قراهم ومدينتهم لهدف السيطرة على عفرين.

كما أكد البيان أن الدولة التركية تجاوزت كافة القوانين والقرارات الدولية وما زال  الصمت مستمراً من قبل الدول العظمى، فإن الدولة التركية تحارب تاريخ وثقافة الشعب بأكمله.

إن اليوم ومن خلال هذه التظاهرة في بيروت ندين ونستنكر بشدة هذه الهجمات التي تهدف إلى إبادة شعبنا وحرق أرضنا واقتلاع أشجار زيتوننا من جذورها وكما أننا نناشد  المجتمع الدولي ونطالب من المنظمات الحقوقية والمجتمع المدني أن تعمل من أجل كشف  حقائق ما يجري على أراضي عفرين.

وبعد الانتهاء من قراءة البيان ألقيت كلمات  ممثل الإدارة الذاتية في لبنان ديار قامشلو ، باسم رابطة نوروز الثقافية  والاجتماعية من قبل رئيسة الرابطة حنان عثمان، حركة المجتمع الديمقراطي ألقتها الإدارية شرفين جودي.

الكلمات أشارت إلى أن المقاومة التي تخوضها القوات المدافعة عن عفرين ستكلل بالنصر لأن أهالي عفرين يساندونهم ولم يتركوا أرضهم للإرهاب .

الكلمات أضافت أيضاً أن المجازر التي ترتكب في عفرين يجب ألا تمر   دون محاسبة مرتكبيها وعلى جميع المجتمع الدولي توضيح موقفهم وإيقاف آلة القتل التركية .

وبعد الانتهاء من إلقاء الكلمات تعالت هتافات المتظاهرين التي تحيي المقاومة وتمجد الشهداء وتنادي بـ” أردوغان إرهابي “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.