Tev-Dem

تربه سبيه تشيع الشهيدين سيد رضا وأبو شلاش العدواني

0 270

تربه سبيه – شيع المئات من أهالي ناحية تربه سبيه جثمان الشهيدين سيد رضا وأبو شلاش العدواني إلى مثواهما الأخير في مقبرة الشهيد دلشير، وذلك خلال مراسم مهيبة.

وشارك المئات من أهالي ناحية تربه سبيه وريفها في مراسم تشييع جثماني المقاتل في وحدات حماية الشعب خليل الشلاش الاسم الحركي أبو شلاش العدواني والذي فقد حياته أثناء مشاركته في تحرير مدينة الرقة، وعضو قوات الأسايش جمال رمو الاسم الحركي سيد رضا والذي فقد حياته بعد صراع مع المرض.

حيث استقبل الأهالي جثماني الشهيدين في مقبرة الشهيد دلشير في قرية دوكر رافعين أعلام وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية وصور الشهداء.

وفي مقبرة الشهيد دلشير بدأت المراسم بتقديم وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات الأسايش عرضاً عسكرياً ترافق مع وقوف المشيعين دقيقة صمت، ألقيت بعدها عدة كلمات منها كلمة باسم وحدات حماية الشعب ألقاها القيادي أزاد محمد، وكلمة باسم قوات الأسايش ألقاها الإداري عبد الله خليل، وتحدث باسم مجلس عوائل الشهداء عيدان عفين وباسم عائلة الشهيد سيد رضا، فيصل عبدي وباسم عائلة الشهيد أبو شلاش عم الشهيد علي مصطفى.

رحبت الكلمات بجميع الحضور وقدمت العزاء لذوي الشهيدين, وباركت انضمام العائلتين إلى مجلس عوائل الشهداء الذي بني بدماء الشهداء, ونوهت إلى فضل الشهداء في تحقيق الانتصارات على الصعيدين العسكري والسياسي، مؤكدة أن تلك التضحيات تثمر اليوم بالقضاء على المرتزقة في معقلهم الرئيسي بمدينة الرقة.

وبعد انتهاء الكلمات قرئت وثائق الشهادة وسلمت إلى ذوي الشهيدين, ومن ثم حمل رفاق الشهيدين جثمانيهما ليواريا الثرى في مقبرة الشهيد دلشير.

ويذكر أن عضو قوات الأسايش الشهيد جمال رمو انضم إلى حركة التحرر الكردستاني في أعوام الثمانينات، وكان من الشخصيات المقربة من قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وكان القائد قد أطلق عليه اسم “سيد رضا”.

ومنذ انطلاقة ثورة روج آفا كان من أوائل المنضمين إليها والتحق بقوات الأسايش وشارك في العديد من الحملات في الخطوط الأمامية إلى أن بدأ صراعه مع المرض وفقد حياته نتيجة ذلك.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.